الصفحة الرئيسية   اقتصاد  

33 ألف هكتار المساحات المزروعة… زراعة القطن في سورية تتعافى تدريجياً
September 24, 2019 17:01

33 ألف هكتار المساحات المزروعة… زراعة القطن في سورية تتعافى تدريجياً

كل الأخبار/ حلب-سانا

بدأت زراعة محصول القطن في سورية بالتعافي تدريجياً بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بها جراء الإرهاب لتبلغ المساحات المزروعة في العام الحالي نحو ثلاثة وثلاثين ألف هكتار.

وحظيت محافظة الرقة بالمساحة الأكبر التي بلغت سبعة عشر ألفاً وخمسمئة هكتار تلتها محافظة دير الزور بعشرة آلاف وسبعمئة هكتار ثم الحسكة بثلاثة آلاف وخمسة وسبعين هكتاراً فمحافظة حلب بمساحة ألف وأربعمئة هكتار.

وأوضح المهندس وضاح القاضي مدير مكتب القطن في تصريح لمراسل سانا بحلب أن الحالة العامة للمحصول جيدة من حيث النمو الخضري وتكوين الأجزاء الثمرية إلا أن هناك تفاوتاً في مراحل النمو بين حقول المزارعين بسبب الاختلاف بموعد الزراعة حيث وصلت نسبة تفتح الجوز في الحقول المبكرة إلى أكثر من ثمانين بالمئة فيما تراوحت النسبة بين أربعين وخمسين بالمئة في الحقول المتوسطة.

وأشار القاضي إلى أن أغلب مناطق الزراعة اعتمدت في تأمين المياه على شبكات الري والآبار والأنهار مؤكداً أن الظروف الجوية كانت مناسبة للإنبات ونمو المحصول من حيث درجات الحرارة لافتاً إلى أن الإصابة بالآفات الحشرية كانت متفاوتة وتم استخدام الأعداء الحيوية لمكافحتها والنتائج المسجلة جيدة ومرضية.

وقدّر القاضي متوسط المردود في الموسم الحالي بنحو ثلاثمئة وخمسين كيلوغراماً للدونم الواحد وهي نسبة جيدة كانت نتيجة المتابعة من الجهات الزراعية المختصة والمزارعين لكل مراحل النمو مبيناً أن حلب ستستضيف في الثالث من تشرين الأول القادم مهرجان القطن السابع والخمسين وسيشهد فعاليات ثقافية وفنية وتكريم المزارعين الفائزين بالمراتب الأولى بزراعة محصول القطن من حيث الكمية والمردود والمساحة.

وختم مدير مكتب القطن حديثه بالإشارة إلى تفوق الأصناف المحلية للبذور المعتمدة والمستنبطة بأياد وخبرات وطنية على كل الأصناف الخارجية المهربة من خارج سورية من حيث زيادة المردود وقلة الإصابة بالآفات الحشرية والتأقلم مع المناطق البيئية المختلفة في سورية. 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: