سوا يا أسد



الأكثر زيارة
 الصفحة الرئيسية   أخبار اليوم  

وزير السياحة السوري : نرحب برجال الأعمال و الشركات من جمهورية التشيك وكل الدول الصديقة
November 17, 2020 19:56

وزير السياحة السوري : نرحب برجال الأعمال و الشركات من جمهورية التشيك وكل الدول الصديقة
دمشق – يونس أحمد الناصر
في الموعد المحدد يوم الثلاثاء و في الساعة الثانية ظهراً كان لنا لقاء مع وزير السياحة في سورية  السيد محمد رامي مرتيني في مكتبه بدمشق
الذي استقبلنا بابتسامته و حيويته و نشاطه المعهودين
 و بعد أن شرحنا غايتنا من الزيارة نوه السيد الوزير بالعلاقات السورية التشيكية و مواقف جمهورية التشيك الصديقة من سورية و عدم إغلاق السفارة التشيكية بدمشق طوال سنوات الحرب الظالمة على سورية
و أبدى السيد الوزير محمد رامي مرتيني ترحيبه بالشركات و رجال الأعمال التشيكيين الراغبين بالاستثمار في سورية
و قد استعرض السيد الوزير جهود وزارة السياحة في مجال الترويج و الاستثمار و التدريب السياحي فقال :
بعد مرور عام على انعقاد ملتقى الاستثمار السياحي 2019 في محافظة طرطوس حيث تم التعاقد على عقود استثمارية لإقامة مشاريع سياحية في مختلف المحافظات السورية  شملت :
1- مشروعي مجمع المدينة السياحي والقلعة بحلب
2-  موقع الكرنك برأس البسيط في اللاذقية
3-  مشروع المارينا بطرطوس
4-  موقع العقار 748 في منطقة الحجاز لإقامة فندق خمسة نجوم
5- فندق مدينة الشباب بدمشق
6-  مطاعم كورنيش جبلة/ 4,3,2/ في محافظة اللاذقية .
 ومؤخرا تم تسليم مواقع هذه المشاريع للمستثمرين والشركات الاستثمارية حيث تم إعداد المخططات المعمارية واتخاذ الإجراءات للحصول على رخص الإشادة والتوظيف السياحي
 ويتم حالياً إعداد الأضابير التنفيذية للحصول على رخص البناء اللازمة من الوحدات الإدارية المختصة
ومن المتوقع إنجاز هذه المشاريع ووضعها في الاستثمار وفق المدد الزمنية المحددة لكل منها .
 تجدر الإشارة إلى أن القيمة الاستثمارية للمشاريع المتعاقد عليها تجاوزت /900 / مليار ل.س وفق التكاليف الاقتصادية الحالية ,  بطاقة استيعابية كلية /2500/ سرير فندقي وحوالي /8000/ كرسي إطعام، وتأمين نحو / 2000/ فرصة عمل .

يشار إلى أن ملتقى الاستثمار السياحي هو ملتقى لرجال الأعمال و الشركات الراغبين بالاستثمار السياحي و ينعقد سنويا و تطرح فيه الفرص الاستثمارية من المشاريع التي تكون أضابيرها جاهزة للتعاقد و يختار رجل الأعمال أو الشركة أي مشروع يريده و يتم التوقيع بالأحرف الأولى في الملتقى و يتابع بعد الملتقى إجراءات التعاقد وفق الأصول القانونية في هذا المجال و سورية ترحب برجال الأعمال و الشركات التشيكية و غيرها من الدول الصديقة . 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: