الصفحة الرئيسية   أخبار سوريا   

إشهار جمعية باسم / نادي الطيران الشراعي / في محافظة ريف دمشق
August 01, 2019 22:12

إشهار جمعية باسم / نادي الطيران الشراعي / في محافظة ريف دمشق

كل الأخبار- خاص
هو مضمون قرار السيدة وزير الشؤون الاجتماعية و العمل رقم 2478 تاريخ 25-7-2019 وجاء ضمن أهداف الجمعية :
1- المساهمة في نشر ثقافة الطيران الشراعي بين فئات المجتمع كافة
2- تنظيم هواية الطيران الشراعي وفق أسس و ضوابط آمنة و سليمة و صحيحة وفق القوانين و الأنظمة النافذة و بالتنسيق مع الجهات المعنية
3- المساهمة في تدريب و تأهيل و تنمية قدرات الشباب في المجالات الفنية و الهندسية اللازمة لممارسة هواية الطيران الشراعي و بالتنسيق مع الجهات المعنية
و قد أقامت الزميلة بتول عبدو رئيسة الجمعية حفل اجتماعي لإشهار الجمعية كجهة رسمية ممثلة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل للطياريين الشراعيين السوريين داخل الوطن وخارجه في مطعم " أيام الطوشة " التراثي في الصالحية قرب البرلمان و الذي تملكه و تديره أمينة سر الجمعية الآنسة سليمى الجابي و هي كما عرفنا منها بأنها تمارس هواية الطيران الشراعي منذ زمن و تدربت على ممارسة هذه الهواية في لبنان و عمقت معرفتها بالطيران الشراعي و ممارسته بدورة تدريبية في أسبانيا
حضر حفل إشهار الجمعية عدد من الطيارين الشراعيين السوريين وعدد من الصحفيين في وسائل الإعلام و ألقت خلاله السيدة بتول عبدو كلمة تعريفية بالجمعية و أهدافها المتمثلة بنشر ثقافة الطيران الشراعي و تنظيم هذه الرياضة و تشجيع هواتها كواحد من أهم أهداف الجمعية في قرار إشهارها كما أجابت على استفسارات السادة الصحفيين
كما قالت السيدة رئيسة الجمعية بتول عبدو بأن الانطلاقة ستكون من خلال اقامة العروض الجوية خاصة في الفعاليات الوطنية والدولية
و بأن زوار معرض دمشق الدولي بدورته الحالية 61/2019 سيستمتعون بمشاهدة عروض للطيران الشراعي في حال تم الحصول على الموافقات اللازمة و تقوم الجمعية حاليا بالتنسيق مع الجهات المعنية لهذا الغرض
و بأن الجمعية أصبحت عضوا في الاتحاد الآسيوي للطيران الشراعي والاتحاد الدولي أيضاً
تجدر الإشارة إلى أن ﻨﺎﺩﻱ ﺍﻟﻁﻴﺭان الشراعي بدمشق قديم و قد شارك هذا النادي ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي عام 1958 و قد أصدرت المؤسسة العامة للبريد طوابع تذكارية للطيران الشراعي السوري في هذه المناسبة و يعود تأسيس ﻨﺎﺩﻱ ﺍﻟﻁﻴﺭﺍﻥ الشراعي ﺍﻟﺴﻭﺭﻱ ﺒﺩﻤﺸﻕ إلى ﺸﻬﺭ ﺘﻤﻭﺯ ﻤﻥ ﻋﺎﻡ 1954 كناد ﻟﻠﻁﻴﺭﺍن ﺍﻟﺸﺭﺍﻋﻲ في سورية
كما أكدت السيدة بتول بأن الجمعية تنطلق من شعار سوا الذي تجاوزنا به المحنة في سورية لنقول اليوم سوا نحلق …سوا نرفع اسم سورية في المحافل الدولية برعاية و دعم المخلصين
 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: