آخر الأخبار
النجم العربي هاني شاكر: وجودي في سورية ولادة فنية جديدة   الصين تدعو إلى تحسين إيصال المساعدات الإنسانية إلى سورية مع احترام سيادتها   السفير صباغ: استعادة الاستقرار في سورية مرهونة بوضع حد لتدخلات الغرب ووقف سياساته العدائية ودعمه الإرهاب   مباحثات سورية عراقية لتطوير التعاون في مجال التعليم العالي   منح إجازة استثمار لمشروع إنتاج وتجميع ألواح الطاقة الشمسية في حماة   تتبع تنفيذ مشاريعها.. اجتماع اللجنة العليا للتحول الرقمي برئاسة المهندس عرنوس: إنجاز استراتيجية التحول على المستوى الوطني   المواءمة بين مخرجات التعليم الجامعي واحتياجات سوق العمل /بقلم: الباحثة مروه أمانو - مديرة الجودة والتطوير في مجموعة وطن   ضمن فعاليات معرض هايتك.. إطلاق المكتب الاقليمي للاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية في سورية   بوسط العاصمة .. حاكم مصرف سورية المركزي يفتتح فرعاً جديداً لبنك سورية الدولي الإسلامي في “مجمع يلبغا”   طلبة الإعلام السوريون الموجودون في الإمارات يزورون نادي دبي للصحافة وتلفزيون الشرق   
الأمل بالعمل



الأكثر زيارة
 الصفحة الرئيسية   أخبار سوريا   

وجهاء وأبناء دير الزور: التسوية فرصة لعودة من ابتعد عن جادة الصواب إلى حياته الطبيعية
January 11, 2022 20:07

وجهاء وأبناء دير الزور: التسوية فرصة لعودة من ابتعد عن جادة الصواب إلى حياته الطبيعية

كل الأخبار/ دير الزور-سانا

واصل مركز التسوية في بلدة الشميطية غرب دير الزور استقبال الراغبين بتسوية أوضاعهم في إطار التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة والتي انطلقت في الرابع عشر من تشرين الثاني الماضي وانضم إليها آلاف المواطنين معظمهم من منطقة الجزيرة السورية.

وبين عدد من وجهاء وشيوخ العشائر في تصريحات لمراسل سانا أن التسوية فرصة تحمل في مضامينها التسامح والعفو لكل من لم تتلطخ يداه بالدماء حيث أشار الشيخ غانم الفياض من عشيرة البوسرايا إلى أن هذه التسوية فرصة لعودة من ابتعد عن جادة الصواب إلى حياته الطبيعية والمساهمة ببناء الوطن من خلال زراعتهم أراضيهم وتربية مواشيهم والعودة إلى المدارس.

ولفت شلاش الذياب من وجهاء ريف المحافظة الغربي إلى أن الاقبال الكبير على مراكز التسوية هو رسالة واضحة تترجم رغبة الجميع بالعودة إلى حضن الوطن داعياً كل من تشملهم التسوية إلى الانضمام اليها.

وأشار عدد من المواطنين الذين تمت تسوية أوضاعهم إلى أن الاجراءات تتم بكل سهولة ويسر حيث بين صبحي عبد اللطيف أنه فار من الخدمة وجاء إلى مركز الشميطية لتسوية وضعه والعودة إلى صفوف الجيش العربي السوري.

من جانبه بين شادي الهزاع أنه متخلف عن الخدمة الاحتياطية وجاء لتسوية وضعه تمهيداً للالتحاق بالخدمة بينما أوضح علي العجيل أنه جاء من منطقة الكسرة لتسوية وضعه منوهاً بالإجراءات السهلة والميسرة في عملية التسوية.

وتتواصل خلال الأيام القادمة عملية التسوية لإتاحة الفرصة أمام جميع المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية للعودة إلى حضن الوطن. 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: