آخر الأخبار
ضمن فعاليات معرض هايتك.. إطلاق المكتب الاقليمي للاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية في سورية   بوسط العاصمة .. حاكم مصرف سورية المركزي يفتتح فرعاً جديداً لبنك سورية الدولي الإسلامي في “مجمع يلبغا”   طلبة الإعلام السوريون الموجودون في الإمارات يزورون نادي دبي للصحافة وتلفزيون الشرق   تأهيل شبكة مياه الشرب في منطقة خان شيخون بريف إدلب المحرر   وول ستريت جورنال: مصانع أوروبية أغلقت أبوابها بعد تخليها عن إمدادات الطاقة الروسية   بعد توقفها 10 سنوات… محطة أبحاث أكساد في دير الزور تحقق إنتاجية قمح عالية   ما هو الهدف من مشروع التأمين الزراعي على الزراعات المحمية؟   محادثات سورية – روسية حول تعزيز التعاون البحري بين البلدين    الاجتماع الرابع لمتابعة المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين يواصل أعماله في دمشق   265 شركة محلية وعربية وأجنبية كانت حاضرة في المعرض الدولي للبناء “بيلدكس 2022” والذي افتتح أعماله على أرض مدينة المعارض بدمشق.   
 الصفحة الرئيسية   أخبار العرب  

بسبب التكنولوجيا... شيخ الأزهر يحذر من وحوش الجرائم الجنسية ضد الأطفال
November 15, 2019 10:24

بسبب التكنولوجيا... شيخ الأزهر يحذر من وحوش الجرائم الجنسية ضد الأطفال

كل الأخبار / سبوتنك

حذر شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، اليوم الجمعة، من مخاطر البيئة الإلكترونية على الأطفال.

وأوضح الطيب خلال كلمته في مؤتمر قادة الأديان، أن البيئة الإلكترونية تمكن وحوش الجرائم الجنسية من سهولة الاتصالِ بضحاياهم من الأطفال، وتشجيعهم على الالتحاق بهم، وقدرتهم على إخفاءِ هوياتهم، وإنشاء هويات مزيفةٍ تجعل ملاحقتهم قضائيا ضربا من المستحيل، بحسب بيان منشور على "بوابة الأزهر".


وأضاف خلال كلمته في مؤتمر قمة قادة الأديان: "تعزيز كرامة الطفل في العالم الرقمي"، أن إخفاء الهويات الحقيقة واستبدالها بهويات مزيفة أضاع خصوصية الأسر وكرامة أطفالها في مهب الريحِ، حتى أن اليونيسيف صرحت بأنه "لا يوجد طفل بمأمن من المخاطر على شبكة الإنترنت".
ويشارك في فعاليات مؤتمر "قمة قادة الأديان"، أكثر من 80 شخصية عالمية من قادة الأديان، ومتخصصين في الاقتصاد وعلم النفس والاجتماع وممثلين عن منظمات محاربة جرائم العنف ضد الأطفال، وتقام فعالياته في 14 و15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بالمقر الرئيسي للأكاديمية البابوية للعلوم بالفاتيكان، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وشيخ الأزهر، والبابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، بالتعاون بين الأكاديمية البابوية للعلوم الاجتماعية وتحالف الأديان من أجل مجتمعات أكثر أمانا، و"تحالف كرامة الطفل"، وذلك بمناسبة الذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل.

وتعد هذه النسخة الثانية من أعمال قمة قادة الأديان، من أجل تعزيز كرامة الطفل في العالم الرقمي، إذ أقيمت النسخة الأولي في عام 2017 بالعاصمة الإيطالية، والتي انتهت بـ"إعلان روما" الأخير، والذي دعا السياسيين وقادة الأديان والمنظمات المهتمة بشئون الأطفال، للتعاون في بناء وعي عالمي من أجل حماية الأطفال من الاستغلال عبر الإنترنت، ونتج عنه ملتقى "تحالف الأديان من أجل أمن المجتمعات"، والذي أقيم في شهر نوفمبر الماضي، بالعاصمة الإمارتية أبوظبي، بحضور شيخ الأزهر الشريف، وعدد كبير من قادة الأديان حول العالم. 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: