آخر الأخبار
الأمل بالعمل



الأكثر زيارة
 الصفحة الرئيسية   مقالات  

الكلب ينبح وصالح القلاب يكذب ! بقلم : غسان يوسف
April 01, 2016 09:51

 الكلب ينبح وصالح القلاب يكذب ! بقلم : غسان يوسف

كل الأخبار / بانوراما الشرق الأوسط

قد تكون شاشة العبرية ( العربية ) هي المكان الأنسب للسيد صالح حمد عواد القلاب وزير الإعلام الأردني الأسبق في المملكة الأردنية الهاشمية لينفث سمومه على الهواء مباشرة دون أي وسيلة أخرى , فالرجل منذ أن بدأ في هذا البرنامج لم يقل كلمة واحدة تقترب ولو قليلا من الحقيقة ولا حتى الموضوعية , كل همه أن يزيد من سعار الطائفية المستعر في المنطقة أصلا .

نشأ المذكور و ترعرع في كنف النظام الأردني الذي يتباهى بكونه النظام الأول في قائمة الأنظمة العربية العميلة والمتعاملة مع إسرائيل , إضافة إلى أن الانتهازية التي يتمتع بها القلاب وكرهه للعروبة والفكر العروبي جعلته يهاجم كل من يحب فلسطين ويحلم بتحريرها , لا بل أصبح المقاوم هدفه في الشتم والقدح الذم والتحقير فيعمد إلى وصفه بأبشع النعوت كما يفعل عندما يذكر المقاومة ضد الاحتلال سواء قي العراق أو لبنان أو فلسطين !

فهو مثلا لا زال يسخر من شعار الشعب الفلسطيني الرائع – الجوع ولا للركوع _ و على الأسلحة البدائية التي تستخدمها المقاومة الفلسطينية !

بالنسبة للقلاب إسرائيل أفضل من إيران وحزب الله , والأمريكان ودواعش الخليج وكل المنظمات الارهابية العاملة في سورية هم حمائم سلام , أما روسيا التي بقيت طيلة السنوات تدافع عن فلسطين وقضايا العرب في الأمم المتحدة فهي اليوم عدوة الشعب السوري بنظره لأنها تحارب الإرهاب وتمنع سقوط الدولة وتحولها إلى ليبيا أخرى .

القلاب يعتبر نفسه ليبيراليا , لذا يرى أن النموذج الأمريكي هو الذي يجب أن يطبق في المنطقة والأنظمة الملكية الظلامية التي تربع وترعرع بها وقبض من بترو دولارها هي الأفضل , فلا يخلو حديث له إلا و يقارن فيه ما بين الاحتلال الأمريكي والأطماع ” الفارسية ” في أرض العروبة !

القلاب وعلى اعتبار أنه يظهر على شاشة العبرية وهو الاسم الذي تستحق لم يذكر يوما ما يفعله الطيران السعودي والخليجي والأمريكي والإسرائيلي في اليمن ! ولم يسمع بمجازر صنعاء ومأرب وتعز وحجة … الخ لا بل يشيد بما يسميه أسياده عاصفة الحزم دون أي رفة جفن على طفل أو شيخ أو امرأة يمنية قضوا في هذه المجازر !

نعم إن المشروع الصهيوني المسمى الشرق الأوسط الجديد بحاجة لكتاب مثل القلاب لينشروا فكر الهزيمة في وطننا العربي والترويج على أن المقاومة ليست إلا عملاً عدميا وغير ذي جدوى !

 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: