آخر الأخبار
الأمل بالعمل



الأكثر زيارة
 الصفحة الرئيسية   مقالات  

لقد فعلها المجرمون / بقلم : يونس أحمد الناصر
May 23, 2016 15:36

 لقد فعلها المجرمون  / بقلم : يونس أحمد الناصر

التفجيرات الارهابية الدامية التي طالت مدينتي جبلة و طرطوس اليوم هي تعبير عن الوجه القبيح لكل التنظيمات الارهابية التي تعيث خرابا في سورية
فالساحل السوري الذي يدافع أبناؤه عن كل السوريين و في كل المحافظات السورية جنبا إلى جنب مع أخوتهم السوريين من كل المحافظات هذا الساحل يضم في بيوته و أسواقه كل المهجرين من المحافظات الأخرى بسبب الارهاب و الباعة في كراج جبلة غالبيتهم من الحلبية و الأدالبة و جسر الشغور و حتى الرقة و دير الزور و هنا لا أتكلم عن طائفة أو دين فالساحل السوري كما يعرف الجميع لا يضم مكون ديني واحد بل هو صورة حقيقية عن كل مكونات المجتمع السوري فهذا الساحل يضم المسيحي إلى جانب الطوائف الاسلامية المتعددة إلى جانب الأعراق الأخرى كالأرمن و الاكراد ...و باختصار هو سورية المصغرة
التجار الحلبيون الذين هجرهم الارهاب من حلب فتحوا ورشات و مصانع صغيرة في مدن الساحل السوري كما هو حال كل أصحاب المهن الأخرى ووجدوا في الساحل السوري مكانا مثاليا لحماية عائلاتهم و أولادهم من بطش الارهاب الحاقد الأسود و الذي لم يدعهم يعيشوا بسلام
أبناء الساحل السوري مضيافين و محبين وودوديين مع الجميع
لم يحملوا حقدا على أحد و ابتلعوا جراحهم على اعتبارها جرحا في جسد الوطن و شيعوا شهدائهم الذين ارتقوا دفاعا عن كل سورية و ليس عن منطقة معينة أو طائفة أو دين كما تروج قنوات و أبواق الفتنة و أولياء الشهداء يقبلون العلم السوري الذي يلف جثامين الشهداء الطاهرة و التي تصل يوميا إلى مدن هذا الساحل المبارك و الطاهر
لماذا استهداف مدن الساحل اليوم ؟؟
لأن هذا الساحل قهرهم و أذل مرتزقتهم و كان حضنا دافئا يأوي إليه كل السوريين الهاربين من جحيم الارهاب
لأن هذا الساحل لا يعرف الطائفية و الحقد
لأن هذا الساحل هو عنوان من عناوين صمود الوطن السوري في وجه مخططاتهم الظلامية
لأن هذا الساحل هو بيضة القبان في الانتصار السوري القادم بعون الله و همة رجال الجيش السوري البطل
و كما هو حال كل السوريين و بعد كل تفجير ارهابي دامي يعلن السوريين ثباتهم و تمسكهم بوطنهم و جيشهم و قائدهم
لن ترهبونا و لن نخاف تفجيراتكم و حقدكم و سنبقى نقارعكم حتى آخر ارهابي منكم و ستنتصر سورية عليكم و على بغيكم و على مموليكم و داعميكم
سنزف شهدائنا مشاعل نور على طريق حرية الوطن و خلاصه
سنبلسم جراحنا بالانتصارات القادمة عليكم أيها الأوغاد و سنطهر الأرض السورية من رجسكم
المجد للشهداء ... الشفاء للجرحى.... و النصر لسورية



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: