آخر الأخبار
الأمل بالعمل



الأكثر زيارة
 الصفحة الرئيسية   مقالات  

مهارات التخلص....... بقلم : معد عيسى
October 04, 2016 03:57

مهارات التخلص....... بقلم : معد عيسى

يُسجل الخبراء السوريون بين فترة واخرى انجازات كبيرة وجديدة على كافة الصعد ، مثل انجاز العاملين في محطات توليد الكهرباء الصيانات المطلوبة لمحطات توليد الكهرباء بابتكار بدائل محلية لقطع الغيار والتجهيزات التي حرمتنا منها العقوبات الجائرة على سورية ،
وكذلك الامر بالنسبة لعمال الصيانة في مؤسسة الطيران العربية السورية وليس انتهاء بانجازات العاملين في عمرة المصافي النفطية بخبرات وطنية خالصة وبزمن قياسي ويمكن تعداد مئات الامثلة لمثل هذه الانجازات للخبراء الوطنيين في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها سورية .‏
هؤلاء الخبراء الذين اوجدوا وابتكروا البدائل ووفروا الكثير مما كان يدفع للخبرات الاجنبية لا بد من تكريمهم وتشجيعهم ومنحهم التعويضات المناسبة حسب الامكانات المتوفرة وبما يعادل على الاقل 50 % مما يُدفع للخبراء الاجانب لان هؤلاء الخبراء ثروة وطنية تعمل بدافع وطني والتزام مهني .‏
خسرت سورية الكثير من الخبراء خلال الازمة نتيجة سياسات تعسف الادارات والجهات الرقابية في التعاطي معها فلا يُعقل ان يجد نفسه من قدم الكثير واجتهد في العمل متهما بمخالفة الانظمة والقوانين وليس مضطرا لتحمل نقمة بعض الادارات التي كانت مستفيدة من بند الخبرات الاجنبية .‏
الخبراء والمبدعون في اي قطاع يجب ان يكون لهم خصوصية في التعامل وترتيبهم في سلم وظيفي في القانون الاساسي للعاملين في الدولة يمنحهم الامتيازات والتعويضات المناسبة والتي يجب ان تفوق تعويضات حتى رأس الهرم في اي مؤسسة لانه من السهولة تعيين مدير لكن ليس من السهل ايجاد خبير ولا بد كذلك من وضع آلية واضحة للتعاطي معهم في الاجهزه الرقابية فمن وفر الملايين يجب ألا يحاسب على اذن سفر او حتى صرف مبالغ تعتبر نثريات تجاه ما حققه ويجب ان يحاسب على النتائج وليس على الخطوات التي سلكها .‏
لدى سورية الكثير من الخبراء والمبدعين في الطب و التكنولوجيا والتصميم والابداع لا بد من حمايتهم والحفاظ عليهم والا سندفعهم بجهل البعض لترك البلد .‏ 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: