آخر الأخبار
الأمل بالعمل



الأكثر زيارة
 الصفحة الرئيسية   اقتصاد  

بتوقيع مشهداني : معرض سورية الدولي الأول للمكننة الزراعية ومستلزماتها (آغرو سيريا) بمشاركة 50 شركة محلية وخارجية.. يفتتح أبوابه
October 23, 2023 07:44

بتوقيع مشهداني : معرض سورية الدولي الأول للمكننة الزراعية ومستلزماتها (آغرو سيريا) بمشاركة 50 شركة محلية وخارجية.. يفتتح أبوابه

كل الأخبار – يونس الناصر

يستمر اسم مجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات في السطوع وهذا ما يؤكده عمل المجموعة على الأرض ونجاحها البارز في جميع المعارض التي نظمتها والتميز الذي يحققه كل معرض عن سابقه , الأمر الذي يجعل من المجموعة لاعباً رئيسياً في عالم صناعة المعارض بمختلف أنواعها وتحقيق أعلى مستوى من التعاون والتنسيق مع جميع الوزارات والجهات الحكومية المعنية بمحتوى كل معرض ومئات الشركات المحلية والإقليمية المتخصصة.

ويوم أمس الأحد الموافق في 22/10/2023 في تمام الساعة السادسة مساءً و بمشاركة نحو 50 شركة محلية وخارجية مختصة افتتح وزير الزراعة محمد حسان قطنا  فعاليات معرض سورية الدولي للمكننة الزراعية ومستلزماتها (آغرو سيريا 2023)  بدورته الأولى  و الذي تنظمه مجموعة مشهداني للمعارض على أرض مدينة المعارض الجديدة بدمشق.

يشار إلى أن الحملة الإعلانية للمعرض بدأت قبل أيام في جميع المحافظات السورية

ويضم المعرض الذي أقيم بالتعاون مع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي واتحاد الغرف الزراعية السورية ونقابة الأطباء البيطريين السورية تجهيزات ومعدات زراعية وتجهيزات للري الحديث ومستلزمات للزراعة الحديثة والأسمدة، إضافة للأدوية واللقاحات البيطرية والخدمات البيطرية ومعدات الدواجن والمبيدات والأدوية والأعلاف وغيرها.

وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا بين في تصريح للإعلاميين  أن المعرض فرصة للزائرين من فلاحين وفنيين وتجار ومستثمرين للتعرف على الاحتياجات من المستلزمات الزراعية وما هو متوفر منها، مشيراً إلى أهمية المكننة الزراعية باعتبارها الأساس في العمل الزراعي وإدخال التقانات الزراعية الحديثة وتحسين الإنتاج والتخفيف من تكاليفه.

ونوه قطنا إلى أن الوزارة قامت من خلال المصرف الزراعي التعاوني بتعديل جدول الاحتياج ومضاعفة القروض الممنوحة للجرارات الزراعية، حيث يتم تمويل /70/ بالمئة من سعر الجرار كقرض لتمكين الفلاحين من الحصول عليه، مؤكداً استعداد الوزارة لتسليم أي مستثمر قطعة أرض لإقامة مجمع للآلات الزراعية مع ملحقاتها لتأجيرها للفلاحين غير القادرين على امتلاك جرار زراعي.

 

محافظ ريف دمشق صفوان أبو سعدى  الذي حضر الافتتاح قال بتصريح للإعلاميين : إن المعرض قاطرة لعجلة الاقتصاد الوطني وفرصة لإبراز الجهود السورية، مضيفاً أن المحافظة قدمت البنى التحتية بما يتعلق بالمناطق التنموية والصناعية والمدينة الصناعية لتكون مكانا آمناً للصناعات الزراعية وغيرها.

رئيس الاتحاد العام للفلاحين أحمد صالح إبراهيم من جهته أشار إلى أن المعرض يوفر مستلزمات الإنتاج ومكننة زراعية حديثة تساعد الفلاح في تقليل المصاريف والجهد واليد العاملة، وتزيد من إنتاجية وحدة المساحة، لافتاً إلى أن المعرض يتضمن كل الأساليب العلمية الحديثة لتطوير واقع الثروة الحيوانية وواقع الأعلاف والأسمدة العضوية، بما يحسن من واقع الفلاحين والمربين.

رئيس اتحاد غرف الزراعة محمد كشتو قال  أن المعرض يمثل حالة من النشاط الاقتصادي والزراعي الداعم للاقتصاد الوطني، وكون الاقتصاد السوري زراعياً بشكل رئيسي لا بد من تعزيز دوره من خلال المعارض التي تؤمن شركات محلية وخارجية تسهم في تطوير القطاع الزراعي.

محمد جنن أمين سر غرفة زراعة دمشق وريفها ومشرف قطاع الدواجن في اتحاد غرف الزراعة السورية قال :  إن المعرض يضم شركات أجنبية ومحلية يمكن أن تخدم المربي وتخفض من تكاليف الإنتاج في ظل العقوبات الاقتصادية على سورية، مشيراً إلى أهمية استمرار البحث عن بدائل وتخفيض الاستيراد وتشجيع المربين وتذليل الصعوبات لتمكينهم من الاستمرار بالإنتاج بشكل دائم.

محمد الراشدي ممثل شركتي /أو أس أم/ للصناعات المعدنية والهندسية و/آي تي أم/ لصناعة الجرارات الإيرانيتين ومدير شركة الراشدي للخدمات الإدارية المتقدمة السورية (من الشركات المشاركة في معرض المكننة)  بين أن الشركة تزود الفلاحين بشكل مباشر بالجرارات بالتعاون مع المصرف الزراعي، إضافة لتوريد مجفف للذرة باستطاعة /30/ طناً في الساعة ووضعه مكان المجفف السابق في منطقة دير حافر بحلب، وهو قيد الوصول وسيباشر الإنتاج قريباً تزامناً مع الموسم، إضافة لوجود معمل أعلاف رديف لإنتاج الذرة العلفية.

فراس نخلة مدير التسويق والمبيعات في شركة “روح الأرض” بين أن الشركة تنتج منتجاتها من الطبيعة وكل ما يتعلق بالصحة وخاصة العسل، وتتميز بإنتاج العكبر المائي، وتسعى عبر مشاركتها بالمعرض للوصول لأكبر عدد من المتسوقين.

الدكتور لطفي موسى من جناح منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة /أكساد/ أكد أن أكساد تشارك في الجانب النباتي والحيواني، وخاصة التحسين الوراثي، عبر نقل ونشر التقانات الوراثية ضمن مشروع تنمية وتطوير الثروة الحيوانية في الوطن العربي.

خلف مشهداني مدير عام مجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات المنظمة لمعرض “آغرو سيريا” أوضح أن المعرض يضم /50/ شركة متخصصة  بـمستلزمات الإنتاج الزراعي وموادها وتقنياتها وآلاتها ومواد وآلات التعبئة والتغليف الزراعي ومعدات وماكينات الحصاد وأنظمة وتقنيات الري الحديث من البيوت البلاستيكية وتقنياتها وأنظمة التدفئة والإنارة الخاصة بها وتقنيات فرز وتوضيب الخضار والفواكه وأنظمة الفلترة وإنتاج الأوكسجين والغازات الأخرى ومعدات ومواد تحسين التربية والمعالجة وغيرها. ويسلط الضوء على تطورات القطاع الزراعي، ويقدم فرصة مثالية للمتخصصين لاستكشاف نطاق واسع من المعدات والتقنيات الزراعية والتعرف على أفضل الممارسات العالمية في هذا المضمار.

ويستمر المعرض حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري، ويمكن زيارته من الساعة الرابعة عصراً حتى الساعة التاسعة مساءً، والمواصلات مؤمنة لنقل الزوار والمشاركين من تحت جسر السيد الرئيس بدءاً من الساعة الثالثة عصراً وبمعدل رحلة كل نصف ساعة، وتم التنسيق أيضاً لنقل الزوار من المحافظات السورية بالتعاون مع الغرف الزراعية السورية وفروع نقابة الأطباء البيطريين. 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: