آخر الأخبار
الجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبي   الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الأفرم بدمشق   صالات السورية للتجارة تفتح باب البيع بالتقسيط مع قدوم عيد الأضحى والعام الدراسي الجديد   واشنطن تروج لعودة (داعش) لتبرير وجود قواتها المحتلة في سورية   استشهاد عدد من المدنيين بينهم أطفال بانفجار سيارة مفخخة في القحطانية بريف الحسكة   رغم المعوقات التي تضعها قوات الاحتلال الأمريكية.. عودة عشرات الأسر من مخيم الركبان إلى مناطقهم المحررة- فيديو   الجيش يستعيد السيطرة الكاملة على قريتي الأربعين والزكاة بريف حماة الشمالي    بكفالة حقيقية... تريفيو تكشف عن أحدث شاشاتها التي تدعم الدقة العالية   الشرطة الألمانية تغلق محطة القطارات الرئيسية في فرانكفورت   القوادري يتألق في المرحلة الثالثة من بطولة سورية لسباقات السرعة ومحمد كريزان يفوز بسباق الدريفت   
 الصفحة الرئيسية   الصحافة العربية و العالمية  

المقداد: الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من سورية واستعادته من الاحتلال الإسرائيلي أولوية
March 22, 2019 21:05

المقداد: الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من سورية واستعادته من الاحتلال الإسرائيلي أولوية

كل الأخبار/ سانا
أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن الجولان السوري المحتل جزء لا يتجزأ من أراضي الجمهورية العربية السورية وأن استعادته من الاحتلال الإسرائيلي بكل الوسائل التي يكفلها القانون الدولي أولوية في السياسة الوطنية السورية.
وقال المقداد في مقابلة مع قناة الميادين الليلة “إن الولايات المتحدة الأميركية هي الدولة المارقة الأكبر في العالم فهي ترعى الإرهاب وتتحدى القرارات الأممية بشأن الجولان السوري المحتل وتشكل خطرا على الأمن والسلم الدوليين” لافتا إلى أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان ينتهك مبادئ وميثاق الأمم المتحدة التي أقرت عبر مختلف قرارات الجمعية العامة ذات الصلة وقرار مجلس الأمن 497 لعام 1981 بأن الجولان “أرض محتلة” وأن أي إجراءات تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على هذه الأراضي المحتلة لاغية وباطلة وليس لها أي أثر قانوني.
وجدد المقداد التأكيد على أن استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادم وأن الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال من الجولان حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 هو أمر واجب التطبيق استنادا إلى مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية بما فيها قرارات مجلس الأمن ذات الأرقام 242 و338 و497.
وأوضح المقداد أن أبناء الجولان السوري المحتل يؤكدون منذ اليوم الأول للاحتلال المشؤوم أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من سورية وأن الهوية السورية صفة ملازمة لهم لا تزول وهي تنتقل من الآباء إلى الأبناء وأنهم متمسكون بأرضهم ووطنهم وبجنسيتهم العربية السورية.
وشدد المقداد على أن أبناء الجولان السوري المحتل مستمرون بمقاومة محاولات الاحتلال الإسرائيلي الرامية لتهويد أرضهم وتهجيرهم منها وأنه كما سبق وأسقطوا “قرار الضم” المشؤوم ومحاولة فرض هوية المحتل وأفشلوا ما تسمى انتخابات المجالس المحلية فإنهم سيسقطون اليوم محاولات الإدارة الأمريكية وكيان الاحتلال الإسرائيلي لتغيير الوضع في الجولان وسيكون مصير هذه المحاولات الفشل ولن تؤدي بأي شكل من الأشكال إلى المساس بالحقوق القانونية والسيادية لسورية عليه وستتحطم على صخرة صمود أهلنا في الجولان السوري المحتل. 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: