الصفحة الرئيسية   منوعات  

قصة من موسكو تعيد الثقة في أن الدنيا لا تخلو من الخير!
November 20, 2018 20:14

قصة من موسكو تعيد الثقة في أن الدنيا لا تخلو من الخير!

ALLNEWS SYRIA-RT

روت شابة حادثة حصلت لها قالت إنها ستعيد للكثيرين الثقة في الإنسانية، مشيرة إلى أن سائق تاكسي انتظرها خارج بيتها 8 ساعات في البرد القارص كي يعيد إليها محفظة نسيتها في سيارته.

وكتبت الشابة وتدعى، فاريا بورتسوفا، على حسابها في موقع "فيسبوك" قائلة إنها وصلت إلى موسكو جوا في الصباح الباكر، واستقلت سيارة تاكسي عائدة إلى منزلها، وما أن وصلت حتى استلقت على الفراش لتغرق في نوم طويل استمر حتى الواحدة ظهرا.

وما أن استيقظت حتى اكتشفت أنها نسيت محفظتها وبها بطاقاتها المصرفية ومستنداتها الخاصة في سيارة التاكسي، وتصادف أن لاحظ والدها من النافذة وجود سيارة تاكسي متوقفة أمام بنايتهم.

وكانت المفاجأة أن تلك سيارة التاكسي المتوقفة هي ذاتها التي نقلت الشابة من المطار إلى المنزل.

وحين نزلت الشابة إلى السائق بادرها بالسؤال وهو يبكي، كيف نمت كل هذا الوقت وأنا أكاد أموت من البرد.. انتظرتك طويلا لأعيد إليك محفظتك.

وكما روت الشابة، تعانقا وبكيا معا طويلا، فيما المارة في حيرة من أمرهم، يحملقون بهما.

وكانت خاتمة هذه القصة الواقعية المثيرة سعيدة للطرفين، عادت محفظة الشابة إلى صاحبتها، وحصل السائق على أجر يعادل خمسة أضعاف أتعابه.

المصدر: نوفوستي 



  عدد المشاهدات:

إرسال لصديق

طباعة
شارك برأيك

الاشتراك بالقوائم البريدية
البريدالإلكتروني: